×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

وصفة "بيل جيتس" السحرية للنجاح في العمل

السبت، 09 سبتمبر 2017

إذا كنت تبحث عن نموذج حديث يحتذى به لتحقيق نجاح يدوم مدى الحياة، فلن تجد أفضل من بيل جيتس، مؤسس شركة «مايكروسوفت» التي ساهمت في تأسيس قطاع كامل، ويعتبر جيتس أغنى رجل في العالم بثروة تبلغ نحو 90 مليار دولار، كما أن أعماله الخيرية وصلت إلى أفقر المناطق وساهمت في جعل العالم مكاناً أفضل، بالإضافة إلى أنه حقق حلمه في إدخال أجهزة الحاسوب إلى كل منزل ومكتب.
لكن ما الذي أسهم في نجاح جيتس؟ كان بالتأكيد وجوده في المكان المناسب والوقت المناسب ومعه المنتج المناسب. ولكن على مر السنين، ذكر جيتس مجموعة من السلوكيات التي يؤمن بأنها ستساهم في تحقيق نجاح مستمر. وهذه السلوكيات التي سنذكرها مفيدة لأي شخص مهما كان نوع المجال الذي يعمل فيه:

1- تعلم كيف تقول "لا"

تلقى جيتس هذه النصيحة من صديقه وارين بافيت، الرئيس التنفيذي لشركة «بيركشاير هاثاواي»، وهي مفيدة للغاية للجميع، سواء كنت غنياً وناجحاً أم لا، الحياة مليئة بالفرص والعروض التي لا تنتهي وأشياء عليك القيام بها ومشاريع ستهمك وأمور أخرى كثيرة، وفي هذا العالم المزدحم، فإن معرفة متى وكيف تقول «لا» للمشاريع والدعوات الاجتماعية وغيرها من الطلبات قد تكون من أهم المهارات التي ستحتاج إليها، حيث ستمكنك من التعرف على ما هو مهم حقاً وتركيز جهودك عليه.

2-الترحيب بالنقد
يقول جيتس في كتابه «الأعمال بسرعة الأفكار»:«احتضن الأخبار السيئة لتتعرف على مكامن ضعفك»، قد يكون من المزعج أن تستمع لشخص وهو ينتقدك ويشير إلى أخطائك، ولكن من دون وجود هذا النوع من ردود الفعل، ستكون عملية التعلم والنمو أبطأ بكثير، انظر إلى الانتقاد على أنه وسيلة للحصول على وجهة نظر أخرى قد تكون غائبة عن ذهنك، وبطبيعة الحال، هناك بعض الانتقادات ليست مفيدة، لذا عليك أن تحكم بنفسك لمعرفة الفرق بين النقد البنّاء والهدام.

3- التفاؤل
قد يكون من الصعب أن يتفاءل المرء في عالم مملوء بالضغوطات والمشاغل، ولكن من دون التفاؤل، لما كان أحد من الناس أطلق شركة أو استثمر في فكرة جديدة، أو حاول الخروج بمنتج جديد، لذا فإن جيتس يقدّر قيمة التفاؤل، وبما أنه يتعامل مع مشاكل إنسانية كبيرة ومعقدة مثل الاتجار بالبشر والجوع والفقر، فهو يحتاج إلى قدر كبير من التفاؤل.

وفي العام 2013 ألقى جيتس خطاباً في جامعة ستانفورد قال فيه: "الكثيرون يعتبرون التفاؤل بأنه أمل كاذب، ولكن في المقابل هناك يأس كاذب أيضاً".

4- الاستعداد للفشل
يقول بيل جيتس في كتابه «الطريق أمامك»:«النجاح معلم مخادع، فهو يغري الأذكياء بالتفكير بأنهم لن يخسروا أبداً»، مضيفاً أن منتج اليوم الذي لا يمكن أن يفشل قد يصبح قديماً غداً، وهو ما يفسر التغيرات التي تطرأ على أجهزة الحاسوب المكتبية والشخصية والأنظمة التي تديرها، قد تجد نجاحات أكثر متعة من الفشل، ولكن الفشل سوف يعلمك أكثر ويمنحك فرصاً أفصل للنمو.

5- التركيز على الهدف
في رسالته السنوية لمؤسسة «بيل وميلندا جيتس»، استخلص جيتس بعض الدروس التي تعلمها من تاريخ المحرك البخاري، حيث قال: "يمكنك تحقيق تقدم مذهل في حال ركزت على هدف معين وواضح وبحثت عن مقياس من شأنه أن يدفع تقدمك نحو هذا الهدف، لكن البحث عن الهدف والمقياس الصحيحين هو أمر صعب للغاية".

للأعلى