×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

المشروع الوطني للحضانات والتوازن بين الجنسين

الأحد، 22 سبتمبر 2019

المتابع للمشروع الوطني للحضانات الذي يهدف إلى إنشاء دور حضانة في مقار العمل للجهات الحكومية، يجد أن له العديد من الأبعاد والجوانب الإيجابية، حيث يسهم في توفير بيئة عمل مراعية للمرأة العاملة، ويعزز دورها كشريك رئيسي في عملية التنمية الشاملة المستدامة بالدولة، فضلاً عن أنه يساعد في تمكين المرأة، ويحقق التوازن المطلوب بين الجنسين.

ومما لا شك فيه أن الحضانات في مقار العمل تعزز مساعي الدولة وجهودها الرامية إلى تقليص الفجوة، وتحقيق أعلى مستويات التوازن بين الجنسين، وتدعم وتمكن الموظفين بشكل عام، لا سيما المرأة العاملة، حيث تساعد في توفير سبل الاستقرار الأسري والاجتماعي من جهة، وترفع مستويات الرضا والسعادة الوظيفية والإنتاجية لدى الموظفين من جهة أخرى.

فتجربة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في هذا المجال كانت متميزة ومتفردة، حيث أنشأت حضانة في العام 2017، تخدم أطفال موظفيها من الرجال والنساء، وكذلك موظفي عدة جهات حكومية، وخاصة تعمل في المنطقة، وأسندت مهمة إدارتها إلى مجموعة أوركارد البريطانية المتخصصة، والحاصلة على أكثر من 25 شهادة جودة معتمدة.

ويأتي مشروع الحضانة ضمن سلسلة من المبادرات والمشروعات التي تطلقها الهيئة تباعاً ضمن برنامج الرفاه الوظيفي، الذي أطلقته في العام 2014 انطلاقاً من حرصها على الارتقاء ببيئة العمل، وتحفيز الموظفين على تقديم أفضل ما لديهم، ورفع مستويات الرضا الوظيفي والسعادة وجودة الحياة.

 

 

سعادة/ إبراهيم أحمد فكري

المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية

يمكنكم متابعة أحدث وآخر مدونات الهيئة عبر موقع شارك.إمارات

للأعلى