×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تدرب موظفي الحكومة الاتحادية على قيادة فرق عالية الأداء

الأربعاء، 11 يوليو 2018

عقدت الهيئة، مؤخراً، برنامجاً تدريبياً مجانياً بعنوان "قيادة فرق عالية الأداء"، حضره العشرات من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وذلك في إطار سلسلة من الدورات التدريبية المجانية التي تطرحها الهيئة ضمن مبادرة "معارف" لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية.

وهدف البرنامج الذي نظمته الهيئة في مقرها بأبوظبي بالتعاون مع مركز المالكي للتدريب والتطوير إلى تعريف المشاركين بمفهوم الفريق الفعال، وعوامل نجاحه، وأسس تشكيل وبناء فرق العمل، وإكساب المشاركين المهارات الأساسية لتشكيل مختلف فرق العمل والمشاركة بها لتطوير العمل ورفع وتحسين الأداء.

وتطرق مقدم البرنامج للحديث عن جملة من الموضوعات المهمة ومنها: (أنواع فرق العمل، ودور القيادة في فرق العمل، ومراحل بناء الفريق، ومقومات نجاحه وأسباب إخفاقه، وكيفية معالجة المشكلات التي تعترض عمل الفريق).

وتهدف مبادرة "معارف" لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية إلى خلق شراكة قائمة على المسؤولية المجتمعية والمنفعة المتبادلة بين القطاعين الحكومي والخاص، وضمان تدريب موثوق الجودة لكافة موظفي الحكومة الاتحادية، وتغطية الحاجة التدريبية، بما يتماشى ومتطلبات نظام التدريب والتطوير لموظفي الحكومة الاتحادية، وتحقيق الوفرة المالية من ميزانيات التدريب في الجهات الاتحادية، وبالتالي إفادة أكبر عدد ممكن من الموظفين، بالإضافة إلى تعزيز الكفاءة والإنتاجية وخلق بيئة عمل جاذبة ومحفزة في الحكومة الاتحادية، والتسهيل على الجهات الاتحادية في اختيار الدورات التدريبية، المتاحة إلكترونياً، وفق أطر زمنية محددة مسبقاً.

 

 

 

 

المزيد من الأخبار

للأعلى