1
×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

موظفو الحكومة الاتحادية ينفذون 3.3 ملايين معاملة خدمة ذاتية عبر نظام "بياناتي"

الأحد، 21 يوليو 2019

كشفت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن كافة الوزارات والجهات الاتحادية وعددها 67 وزارة وجهة باتت تنضوي تحت مظلة نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"، حيث أن النظام مفعل في 47 وزارة وجهة، في حين انتهت "الهيئة" من ربط أنظمة 20 جهة مع نظام "بياناتي"، وذلك من خلال مشروع ناقل الخدمات المؤسسية ESB.

وفي ذات السياق أوضحت سعادة ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة أن عدد معاملات وإجراءات الموارد البشرية التي نفذها موظفو ومسؤولو الوزارات والجهات الاتحادية عبر نظام "بياناتي" منذ إطلاقه رسمياً على مستوى الحكومة الاتحادية في العام 2012 وحتى نهاية يونيو الماضي تخطى حاجز الـ 3.32 ملايين إجراء، 906 آلاف إجراء منها خلال العام الماضي وحده، في حين نفذ موظفو الحكومة الاتحادية أكثر من 128 ألف معاملة خدمة ذاتية خلال شهري مايو ويونيو الماضيين.

 

"بياناتي" منصة ذكية لكافة إجراءات الموارد البشرية  

وأشارت ليلى السويدي إلى أن نظام "بياناتي" الذي أطلقته الهيئة بالتعاون مع وزارة المالية يساعد في أتمتة جميع إجراءات الموارد البشرية والأجور والرواتب في الوزارات والجهات الاتحادية منذ تعيين الموظف وحتى تقاعده، ويرتقي بأداء الموارد البشرية، استناداً إلى المفاهيم الحديثة والمعايير العالمية، ويؤسس لقاعدة بيانات موحدة للحكومة الاتحادية، تعكس واقعها، وتدعم متخذي القرار وتساعد في عمليات التخطيط.

وبينت أن نظام "بياناتي" يقدم العديد من الخدمات لموظفي الحكومة الاتحادية، إذ يضمن صرف رواتبهم من خلال نظام موحد، ويمكنهم من إتمام كافة إجراءات الموارد البشرية، من خلال بوابة الخدمة الذاتية المخصصة لكل موظف، فضلاً عن أنه يسرع أخذ الموافقات الإلكترونية على بعض إجراءات الموارد البشرية.

وذكرت أن مرحلة الخدمة الذاتية تعتبر واحدة من أهم مراحل النظام، إذ تمكن موظفي الحكومة الاتحادية من إتمام ومتابعة إجراءات الموارد البشرية الخاصة بهم ذاتياً، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تسهيل خدمات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية، ويساعد إدارات الموارد البشرية في التركيز على برامج ومبادرات استراتيجية.

وأشارت المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة إلى أن تطبيق الهيئة الذكي FAHR شهد تفاعلاً كبيراً من قبل موظفي الحكومة الاتحادية خلال الفترة الماضية، حيث جرى تحميله أكثر من 49 ألف مرة منذ إطلاقه، كما نفذ موظفو الوزارات والجهات الاتحادية من خلاله أكثر من 10 آلاف معاملة خدمة ذاتية خلال شهري مايو ويونيو المنصرمين.

وحول أبرز المشروعات الاستراتيجية التي أطلقتها الهيئة ضمن منظومة "بياناتي" خلال الفترة الماضية، تحدثت سعادة ليلى السويدي عن مشروع إنشاء قاعدة بيانات إحصائية موحدة للموارد البشرية الحكومية في الدولة، الذي تعاونت "الهيئة" في تنفيذه مع شركائها من دوائر الموارد البشرية في الحكومات المحلية؛ لإنشاء قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية الحكومية في الدولة؛ تنفيذاً لتوصيات الدورة الأولى من الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، والمبادرات المندرجة ضمن محور الموارد البشرية.

وأشارت إلى أن فكرة مبادرة قاعدة البيانات الموحدة للموارد البشرية الحكومية، تقوم على إنشاء قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية الحكومية على مستوى الدولة، من خلال أنظمة الربط الإلكترونية، وبرنامج الشاشات الذكية لأنظمة الموارد البشرية، وتم خلالها إنشاء شاشات ذكية لأنظمة الموارد البشرية المتكاملة في القطاع الحكومي للدولة، حيث توفر هذه الشاشات بيانات ومؤشرات دقيقة وموثوقة حول واقع الموارد البشرية الحكومية في الدولة ككل، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في دعم عملية التخطيط واتخاذ القرارات.

ولفتت إلى أن المشروع يسهم في توفير قاعدة بيانات موارد بشرية موحدة لجميع الجهات الحكومية في الدولة، بما يدعم متخذي القرار، ويذلل العقبات أمام وضع الخطط والسياسات، فضلاً عن أنه يحفز الجهات على رفع مستوى أداء الموارد البشرية فيها، من خلال قياس مؤشرات ممكنات الموارد البشرية، وسيدعم الجهات لتحقيق متطلبات منظومة التميز الحكومي، وجائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية.

أبرز إنجازات "الهيئة" ضمن منظومة "بياناتي"

ومن أبرز إنجازات الهيئة ضمن منظومة "بياناتي" خلال السنوات الماضية: (إطلاق نظامي إدارة الأداء والتدريب والتطوير الإلكترونيين الخاصين بموظفي الحكومة الاتحادية، وإطلاق نظام التقارير الذكية، والنظام الإلكتروني للتخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة في الحكومة الاتحادية، والنظام الإلكتروني لتقييم وتوصيف الوظائف في الحكومة الاتحادية، ونظام التوظيف الإلكتروني، وبنك البرامج التدريبية، وبنك الأهداف الذكية، ونظام الحضور والانصراف، وأتمتة سياسات وقوانين الموارد البشرية، وخدمة الأرشفة الإلكترونية لوثائق الموظفين، وإطلاق مشروع التوقيع الإلكتروني للوزراء والمسؤولين في الحكومة الاتحادية، ومشروع تعزيز كفاءة التوظيف، وإطلاق نظام الهياكل التنظيمية).

المزيد من الأخبار

للأعلى