×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تستعرض إنجازات "بياناتي" أمام الوزارات والجهات الاتحادية

الأربعاء، 23 يناير 2019

عقدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مؤخراً في دبي، الملتقى السنوي لنظام "بياناتي"، والذي تم خلاله استعراض أبرز إنجازات نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي" منذ إطلاقه رسمياً في العام 2012 على مستوى الحكومة الاتحادية، كما تم الوقوف على آراء ومرئيات الوزارات والجهات الاتحادية حول النظام وأنظمة وآليات الموارد البشرية الإلكترونية المنضوية تحته وعددها 41 نظاماً وآلية.

وحضر الملتقى سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة، وسعادة عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، وسعادة ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية، وعدد من مدراء القطاعات والإدارات في الهيئة، وجمع من ممثلي الوزارات والجهات الاتحادية.

وخلال الملتقى شدد سعادة الدكتور عبد الرحمن العور مدير عام الهيئة على أهمية هذا اللقاء، كونه شكل فرصة مثالية للحصول على التغذية الراجعة من الوزارات والجهات الاتحادية والوقوف على آرائهم ومقترحاتهم التطويرية فيما يتعلق بنظام "بياناتي"، وأنظمة الموارد البشرية الإلكترونية المطبقة على مستوى الحكومة الاتحادية، والمنضوية تحت مظلة "بياناتي"، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في الارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها الهيئة لشركائها ومتعامليها من الوزارات والجهات الاتحادية.

"بياناتي"...البوابة الذكية لإجراءات الموارد البشرية الاتحادية

                                                       
وأكد سعادة الدكتور عبد الرحمن العور أن نظام "بياناتي" الذي أطلقته الهيئة بالتعاون مع وزارة المالية يعد بوابة ذكية يتم من خلالها تنفيذ كافة إجراءات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية بشكل مؤتمت، ومنصة ذكية للعديد من أنظمة الموارد البشرية الإلكترونية المطبقة في الحكومة الاتحادية، لافتاً إلى أن النظام مشغل في 44 وزارة وجهة اتحادية، وأن 20 جهة لديها ربط أحادي مع نظام "بياناتي" عبر مشروع ناقل الخدمات المؤسسية. 

وبين أن "بياناتي" يشكل مرجعاً مهماً لإحصاءات الموارد البشرية الرسمية في الدولة، ويؤسس لقاعدة بيانات موحدة للحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، تعكس واقعها، وتدعم متخذي القرار وتساعد في عمليات التخطيط لمستقبل الموارد البشرية في الدولة بصورة سلسة وفاعلة.

وذكر أن نظام "بياناتي" يقدم العديد من الخدمات لموظفي الحكومة الاتحادية، حيث يمكنهم من إتمام كافة إجراءات الموارد البشرية، من خلال بوابة الخدمة الذاتية المخصصة لكل موظف، فضلاً عن أنه يسرع أخذ الموافقات الإلكترونية على بعض إجراءات الموارد البشرية، ويضمن صرف رواتبهم من خلال نظام موحد.

واعتبر مدير عام الهيئة مرحلة الخدمة الذاتية واحدة من أهم مراحل النظام، إذ تمكن موظفي الحكومة الاتحادية من إتمام ومتابعة إجراءات الموارد البشرية الخاصة بهم ذاتياً، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تسهيل خدمات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية، ويساعد إدارات الموارد البشرية في التركيز على برامج ومبادرات استراتيجية، مشيراً إلى أن موظفي الوزارات والجهات الاتحادية نفذوا أكثر من 3 ملايين إجراء للخدمة الذاتية منذ إطلاق نظام "بياناتي" وحتى نهاية العام 2018، وقرابة 94 ألف إجراء عبر تطبيق FAHR الذكي منذ إطلاقه في العام 2014 وحتى نهاية العام الماضي.

 

إنجازات بياناتي في 2018

وذكر سعادته أن العام الماضي كان حافلاً بالمشروعات النوعية والإنجازات اللافتة على صعيد نظام "بياناتي"، حيث قامت الهيئة بإنشاء قاعدة بيانات إحصائية موحدة للموارد البشرية الحكومية في الدولة، وأطلقت مشروع تعزيز كفاءة التوظيف في الحكومة الاتحادية، والذي نجح في عامه الأول في تقييم كفاءة 7733 مرشحاً لوظائف الحكومة الاتحادية إلكترونياً، كما نجحت الهيئة في ربط الإجازات المرضية لموظفي الحكومة الاتحادية بنظامي وزارة الصحة و"صحة دبي"، الأمر الذي من شأنه أن يسرع إجراءات إدخال الإجازات المرضية لموظفي الحكومة الاتحادية، ويبسطها ويضمن دقتها، فضلاً عن أنه سيضمن التخلص من الممارسات غير القانونية، كإرفاق إجازة غير مصدقة.

من جانبها تطرقت سعادة ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة للحديث عن المراحل المختلفة التي مر بها نظام "بياناتي"، وأبرز الإنجازات المتحققة منذ إطلاق النظام، مبينة أن عدد مستخدمي منظومة "بياناتي" من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية بلغ قرابة 64 ألف مستخدم، في حين سجل النظام قرابة 435 ألف عملية ضمن نظام التدريب والتطوير الإلكتروني الذي أطلقته الهيئة في العام 2014 ويتخذ من "بياناتي" منصة له، كما بلغ عدد المتقدمين على الوظائف المعلن عنها ضمن نظام التوظيف الإلكتروني أكثر من 80 ألف متقدم منذ إطلاق النظام أواخر العام 2015 تحت مظلة "بياناتي".

وذكرت أن الهيئة عملت خلال العام 2018 بالتعاون مع شركائها من دوائر الموارد البشرية في الحكومات المحلية على إنشاء قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية الحكومية في الدولة؛ تنفيذاً لتوصيات الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، والمبادرات المندرجة ضمن محور الموارد البشرية، ومنها: مبادرة قاعدة البيانات الموحدة للموارد البشرية الحكومية، التي تقوم فكرتها على إنشاء قاعدة بيانات موحدة للموارد البشرية الحكومية على مستوى الدولة، من خلال أنظمة الربط الإلكترونية، وبرنامج الشاشات الذكية لأنظمة الموارد البشرية، وتم خلالها إنشاء شاشات ذكية لأنظمة الموارد البشرية المتكاملة في القطاع الحكومي للدولة، حيث توفر هذه الشاشات بيانات ومؤشرات دقيقة وموثوقة حول واقع الموارد البشرية الحكومية في الدولة ككل، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في دعم عملية التخطيط واتخاذ القرارات.

وأكدت أن المشروع يسهم في توفير قاعدة بيانات موارد بشرية موحدة لجميع الجهات الاتحادية، بما يدعم متخذي القرار، ويذلل العقبات أمام وضع الخطط والسياسات، فضلاً عن أنه يحفز الجهات على رفع مستوى أداء الموارد البشرية، فيها من خلال قياس مؤشرات ممكنات الموارد البشرية، وسيدعم الجهات لتحقيق متطلبات منظومة التميز الحكومي وجائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية.

 

إطلاق مشروع تعزيز كفاءة التوظيف في الحكومة الاتحادية 

وتحدثت سعادة ليلى السويدي عن مشروع تعزيز كفاءة التوظيف في الحكومة الاتحادية، الذي أطلقته "الهيئة" في العام 2018، والذي يعد أحد مشاريعها الاستراتيجية والحيوية المنضوية تحت مظلة نظام "بياناتي"، حيث يسهم في تعزيز قدرات الجهات الاتحادية على استقطاب أصحاب المواهب والمهارات والكفاءات، فضلاً عن أنه يعزز كفاءة التوظيف من خلال تفعيل نظام تقييم وتوصيف الوظائف المعتمد في الحكومة الاتحادية.

وذكرت أن إطلاق مشروع تعزيز كفاءة التوظيف الإلكتروني في إطار جهود الهيئة ومساعيها الرامية إلى الارتقاء بمنظومة العمل في الحكومة الاتحادية، وذلك من خلال أتمتة عمليات تقييم كفاءة المرشحين للوظائف الشاغرة في الحكومة الاتحادية، وآليات التوظيف والتعيين في الوزارات والجهات الاتحادية، بما يحقق مستهدفات التوطين في تلك الجهات ويتيح إمكانية متابعتها بشكل آني وفق الخطط المعتمدة من قبل مجلس الوزراء.

وأوضحت أن ما يميز مشروع تعزيز كفاءة التوظيف في الحكومة الاتحادية أنه ليس له أي أعباء تشغيلية أو مهام إضافية على العاملين في الوزارات والجهات الاتحادية، وتتمثل فكرة المشروع في التأكد وبشكل إلكتروني من مدى ملاءمة وكفاءة المرشحين لشغل الوظائف الشاغرة في الحكومة الاتحادية، حيث يتولى مشروع تعزيز كفاءة التوظيف تحديد مجموعة من المعايير والمتطلبات الواجب توافرها لدى المتقدمين لمختلف أنواع الوظائف ومنها: (المؤهل الدراسي، والخبرات السابقة، والمهام والمسؤوليات والكفاءات)، مع تحديد وزن لكل معيار من هذه المعايير.

ربط الإجازات المرضية لموظفي الحكومة الاتحادية بنظامي وزارة الصحة و"صحة دبي"

من جهتها بينت شيماء العوضي مدير إدارة نظام معلومات الموارد البشرية في الهيئة أن الهيئة نجحت خلال العام المنصرم في الربط الإلكتروني لإدخال الإجازات المرضية لموظفي الوزارات والجهات الاتحادية المشغلة لنظام "بياناتي"، تلقائياً في النظام فور إصدارها وتصديقها من قبل نظام وزارة الصحة ووقاية المجتمع "وريد"، أو نظامي "سلامة" و"شريان" الإلكترونيين الخاصين بهيئة الصحة في دبي.

وبموجب هذا الربط لن يكون هناك أي تدخل بشري من الموظف، حيث سيتم مقارنة رقم الهوية الوطنية واسم الموظف المريض للتحقق من هويته، ومن ثم يتم اعتماد الإجازة المرضية في نظام "بياناتي" وفق الإجراء المتبع لكل جهة.

وتفيد الآلية الجديدة في إدخال الإجازات المرضية 42 وزارة وجهة اتحادية، وتسهم في تقليص عدد الخطوات اللازمة لتقديم الإجازات المرضية في نظام "بياناتي" من 6 خطوات إلى 3 خطوات، بما يسرع الإجراءات ويبسطها ويضمن دقتها، ويحافظ على البيئة، فضلاً عن أنها ستضمن التخلص من الممارسات غير القانونية، كإرفاق إجازة غير مصدقة.

آليات جديدة لترشيح موظفي الحكومة الاتحادية ضمن نظام المكافآت والحوافز

وذكرت شيماء العوضي أن الهيئة استحدثت خلال العام 2018 آليات جديدة لترشيح موظفي الوزارات والجهات الاتحادية ضمن نظام المكافآت والحوافز الإلكتروني الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية، والمتاح عبر نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي".

وأشارت إلى أنه بإمكان الرؤساء المباشرين ترشيح موظفيهم المتميزين إلكترونياً للمكافآت والحوافز، وذلك من خلال نظام الخدمة الذاتية في نظام "بياناتي"، لافتةً إلى أن "الهيئة" أضافت خاصية ترشيح الزملاء حيث بات بإمكان أي موظف ترشيح زميله، وخاصية الترشيح الذاتي التي تتيح للموظف ترشيح نفسه ضمن النظام الإلكتروني للمكافآت والحوافز، مع إرفاق الأدلة التي تثبت إنجازه للمهام والمسؤوليات، التي يرى أنها تستحق التكريم والتقدير.

إطلاق نظام الهياكل التنظيمية 

وأوضحت شيماء العوضي أن الهيئة أطلقت العام الماضي نظام الهياكل التنظيمية، وهو عبارة عن نظام يتيح لمستخدمي نظام "بياناتي" الاطلاع على الهياكل التنظيمية في جهات عملهم، كما يسمح للرؤساء المباشرين بعرض رسم بياني يوضح توزيع الموظفين على الأقسام والإدارات والوحدات التنظيمية، والاطلاع على بياناتهم الأساسية، وبيانات نظام إدارة الأداء الخاصة بهم.

كما يتيح نظام الهياكل التنظيمية لإدارات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية إمكانية تعديل الهيكل التنظيمي وفقا للقرارات الصادرة وإرفاق نسخ من الأدلة اللازمة، ويتم عكس النتائج مباشرة على نظام "بياناتي".       

مشروعات "بياناتي" المستقبلية

وسلطت شيماء العوضي خلال الملتقى الضوء على أجندة "بياناتي" المستقبلية وأبرز مشروعاتها المزمع إطلاقها خلال العام 2019، حيث سيتم إطلاق نظام التعاقب الوظيفي، وتطوير بنك المهارات الحكومية، وتدشين نظام التقارير الذكية التنبؤية الذي يشبه في عمله نظام التقارير الذكية الذي أطلقته الهيئة في العام 2015 عبر نظام "بياناتي"، ويمد الوزارات والجهات الاتحادية بمخططات بيانية آنية مدعمة ببيانات تفصيلية، لقياس مجموعة من المؤشرات والممكنات الرئيسية التي تهم متخذي القرار في الدولة بشكل عام والحكومة الاتحادية على وجه الخصوص.

ولفتت إلى أن نظام التقارير الذكية التنبؤية سيوظف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتزويد الحكومة الاتحادية بتقارير استراتيجية وحيوية تسهم في تحديد ملامح وتوجهات العمل الحكومي المستقبلية في الدولة مثل: نوعية الوظائف التي سيزداد الطلب عليها خلال الفترة المقبلة، والتخصصات الدراسية التي سيحتاجها سوق العمل في الدولة، وغيرها من التقارير المهمة.

تجارب حية مع "بياناتي"

وخلال الملتقى استعرض عدد من مدراء ومسؤولي الموارد البشرية في عدة جهات اتحادية تجارب مؤسساتهم مع نظام "بياناتي"، والأنظمة الفرعية المنبثقة عنه، حيث تحدث علي أهلي مدير إدارة الموارد البشرية والخدمات في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية عن تجربة الهيئة في استخدام نظام التوقيع الإلكتروني الذي أطلقته في العام 2017 تحت مظلة منظومة "بياناتي"، مؤكداً أن النظام أسهم بشكل كبير في تسريع الإجراءات وتبسيطها، وضمان دقة الوثائق وسريتها، والحفاظ على البيئة، حيث يمكن الوزراء ووكلاء الوزارات ومدراء العموم بالوزارات والجهات الاتحادية والمدراء التنفيذيين، ومدراء الموارد البشرية من اعتماد ووضع تواقيعهم إلكترونياً على القرارات والتعاميم والوثائق والإجراءات الرسمية عبر نظام "بياناتي"، من دون طباعتها ورقياً.

من جانبها أكدت شما المهيري مدير إدارة الموارد البشرية في وزارة الموارد البشرية والتوطين أن نظام "بياناتي" حقق تحولاً نوعياً كبيراً في منظومة ومفاهيم العمل المؤسسي التي كانت سائدة في الحكومة الاتحادية قبل إطلاقه، مشيدة بالدعم الذي تقدمه الهيئة لكافة الوزارات والجهات الاتحادية المشغلة للنظام، وحرصها الشديد على تطوير النظام والارتقاء به، بما يواكب مستجدات العمل الحكومي، والمتغيرات المتسارعة التي تشهدها حكومة دولة الإمارات.

من جهتها استعرضت السيدة لهيب حيدر أخصائي أول أنظمة موارد بشرية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي تجربة الوزارة في استخدام نظام "بياناتي" ونظام التدريب والتطوير الإلكتروني الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية، والذي ينضوي تحت منظومة "بياناتي"، مشيرةً إلى أن النظام أسهم في توفير الوقت والجهد، وتوجيه تركيز إدارات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية نحو أمور أكثر استراتيجية وأهمية، مثمنة دعم الهيئة للوزارات والجهات الاتحادية في تطبيق نظام "بياناتي"، ومراعاة خصوصية بعض الجهات، وتكييف النظام بما يتوافق مع طبيعة عملها.

تكريم

وفي ختام الملتقى كرم سعادة الدكتور عبد الرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مسؤولي الموارد البشرية الذين استعرضوا تجربة مؤسساتهم مع نظام "بياناتي" وأبرز المزايا التي قدمها لإدارات الموارد البشرية والموظفين والمسؤولين في الحكومة الاتحادية.

كما كرم سعادته ممثلي هيئة تنظيم الاتصالات على جهودهم وتعاونهم في توفير بيئة مناسبة لاختبار تطبيق الهيئة الذكي FAHR، وتم كذلك تكريم مسؤولي الموارد البشرية الذين شاركوا في اختبارات التطبيق الذكي.

المزيد من الأخبار

للأعلى