×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

ملتقى "معارف" السنوي.. أسبوع من التدريب المبتكر لموظفي الحكومة

الأحد، 28 أكتوبر 2018

أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن الدورة السادسة من ملتقى "معارف" السنوي للتدريب والتطوير تنطلق يوم الأحد 4 نوفمبر المقبل، وتستمر حتى الثامن من الشهر ذاته، في دبي، برعاية مجمع دبي للمعرفة، وبمشاركة المئات من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية والحكومات المحلية، والعشرات من مؤسسات التدريب المدرجة ضمن مبادرة "معارف" لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية.

وفي هذا الصدد أوضح سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة أن نسخة هذا العام من ملتقى "معارف" للتدريب والتطوير ستكون تحت شعار "الثورة التكنولوجية الحديثة في التدريب والتطوير"، وستشهد مشاركة لافتة من قبل موظفي الحكومة الاتحادية وموظفي الحكومات المحلية، والعشرات من أفضل شركات التدريب المعتمدة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن مبادرة "معارف".

وأكد سعادته أن الهيئة تسعى دائماً من خلال مبادراتها ومشروعاتها المبتكرة إلى مواكبة أحدث التوجهات والتطورات والمتغيرات العالمية المتسارعة في مجال تعزيز الكفاءة الحكومية، وتمكين رأس المال البشري عبر تبني أفضل ممارسات واستراتيجيات وطرائق التدريب الحديثة، مشيراً إلى أن ملتقى "معارف" بات أحد أهم معارض التدريب، المتخصصة على مستوى المنطقة، ويعد منصة مثالية مهمة تجمع تحت مظلتها أبرز العارضين المختصين في مجالات الموارد البشرية، وحلول التدريب والتطوير، وتنمية رأس المال البشري.

 

20 برنامجاً تدريبيا مجانياً متخصصاً لموظفي الحكومة الاتحادية

وذكر سعادة الدكتور عبد الرحمن العور أن الملتقى يشكل فرصة مثالية لاستعراض أحدث حلول تدريب وتطوير الموارد البشرية، وهو أحد أهم مخرجات مبادرة "معارف" لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية؛ مبيناً أن الملتقى سيكون حافلاً بالأنشطة والفعاليات التدريبية الحديثة والمبتكرة، حيث سيوفر 20 برنامجاً ودورة تدريبية مجانية ومتخصصة، تدعم تطوير كفاءات ومهارات موظفي الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، وتسهم في رفد المؤسسات الحكومية برأس مال بشري مؤهل قادر على تحقيق رؤية الإمارات وأجندتها الوطنية.

ولفت إلى أن الملتقى الذي تعقده الهيئة في مقر مجمع دبي للمعرفة، سيشهد في يومه الأول تنظيم معرض لشركاء التدريب والتقييم؛ لعرض خدماتهم التدريبية للحكومة الاتحادية، والتعريف بأحدث تقنيات التدريب والتقييم، بالإضافة إلى منح الجهات الاتحادية فرص التواصل المباشر مع مزودي هذه الخدمات.

من جانبها أكدت سعادة ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في "الهيئة" أن ملتقى "معارف" للتدريب والتطوير يشكل منصة لاستعراض ومناقشة أحدث أنظمة وتقنيات تدريب الموظفين وتطوير قدراتهم ومهاراتهم السلوكية والمهنية، وفرصة للقاء الخبراء والمختصين في التعليم والتدريب، حيث يركز على التدريب في مكان العمل.

وقالت: "سيتخلل الملتقى برامج ودورات تدريبية مجانية عامة ومتخصصة، يشرف عليها خبراء في مجالاتهم، ومنها: (تكنولوجيا التدريب والتطوير الحديث باستخدام الألعاب الذكية، والتعرف على استراتيجية التدريب والتطوير باستخدام نظارة الواقع الافتراضي، والمفاهيم الأساسية في إدارة الموارد البشرية، وبطاقة الأداء المتوازن والأداء المتميز، وفن تحديد وتحليل الاحتياجات التدريبية باستخدام لعبة الليغو)".

ودعت سعادة ليلى السويدي الوزارات والجهات الاتحادية إلى المشاركة في المعرض وملتقى "معارف" للتدريب والتطوير، وتسجيل موظفيها للاستفادة من الدورات والورش التدريبية الموزعة على أماكن مختلفة منها: مجمع دبي للمعرفة، ومقر الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية في دبي، ومركز التدريب والتطوير التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع في الشارقة، وكلية دبي للطلاب في دبي).

وتعد مبادرة "معارف" لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية، التي أطلقتها في العام 2013، الأولى من نوعها على مستوى الحكومة الاتحادية، حيث إعداد قائمة بأفضل مزودي خدمات التدريب في دولة الإمارات وإتاحتها للوزارات والجهات الاتحادية للاستفادة من برامجها التدريبية بأسعار تنافسية.

وتهدف مبادرة "معارف" إلى خلق شراكة قائمة على المسؤولية المجتمعية والمنفعة المتبادلة بين القطاعين الحكومي والخاص، وضمان تدريب موثوق الجودة لموظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وتغطية الحاجة التدريبية، بما يتماشى ومتطلبات نظام التدريب والتطوير لموظفي الحكومة الاتحادية، وتحقيق الوفرة المالية من ميزانيات التدريب في الجهات الاتحادية، وبالتالي إفادة أكبر عدد ممكن من الموظفين، بالإضافة إلى تعزيز الكفاءة والإنتاجية وخلق بيئة عمل جاذبة ومحفزة في الحكومة الاتحادية، والتسهيل على الجهات الاتحادية في اختيار الدورات التدريبية، المتاحة إلكترونياً، وفق أطر زمنية محددة مسبقاً.

المزيد من الأخبار

للأعلى