×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

شرطة دبي تبحث آفاق التعاون مع "الهيئة"

الأحد، 03 مارس 2019

استقبلت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، في مقرها بدبي، وفداً من شرطة دبي، زار الهيئة للتعرف على مؤشر قياس أثر الإجازات "المرضية" للموظفين في الجهات الحكومية الاتحادية على إنتاجيتهم وأدائهم للمهام الوظيفية المكلفين بها، والذي أطلقته "الهيئة" في العام 2016، بغية ضبط الإجازات المرضية، ومنحها بناء على أسباب حقيقية.

وفي مستهل اللقاء رحب حمد بو عميم، مدير إدارة السياسات والشؤون القانونية في الهيئة، بوفد شرطة دبي، مؤكداً أن تنمية وتطوير رأس المال البشري، وتعزيز المكانة العالمية الرائدة لدولتنا في هذا المجال، يحتاج إلى تعزيز آفاق التعاون، ومد جسور التواصل المثمر بين مختلف المؤسسات المعنية بهذا الشأن في القطاعين الحكومي والخاص، وتبادل أفضل الخبرات والتجارب والممارسات العالمية المطبقة في هذا المضمار.

وأوضح أن مؤشر "عامل أثر الإجازات المرضية على الإنتاجية" مطبق على أربعة أنواع من الإجازات ، وهي: (الإجازة المرضية، والمرضية بلجنة، وإجازة مرافقة مريض داخل الدولة، وإجازة مرافقة مريض خارج الدولة)، لافتاً إلى أن الهيئة أتاحت المؤشر، من خلال نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي" ليسمح لمتخذي القرار في الجهات الاتحادية، معرفة وضع الإجازات المرضية لموظفيهم، وبالتالي معالجة أي ملاحظات أو قصور يتعلق بهذا الجانب بشكل فوري، وعدم الانتظار للاطلاع على نتائج الإجازات بشكل نصف سنوي أو سنوي".

وبين أنه من خلال هذا المؤشر يتم قياس حالات التغيب بين الموظفين، وتحديد حالات الغياب القصيرة أو التي تستدعي الانتباه ويتوجب معها اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأشار مدير إدارة السياسات والشؤون القانونية في الهيئة إلى أنه يستثنى من قياس المؤشر عقود التعهيد، والإجازة السنوية، وإذن خروج، والإجازات الدراسية، والإجازة الممنوحة لموظفي الحكومة الاتحادية لتأدية الخدمة الوطنية، وإجازة الحداد، مبيناً أن الهيئة وضعت 5 تصنيفات لقياس أثر الإجازات المرضية على الإنتاجية في الحكومة الاتحادية.

حيث أن نظام بياناتي يسمح للموظفين والرؤساء المباشرين متابعة هذا المؤشر بدقة حرصاً على انتاجية الأفراد والجهة، كما لوحظ كذلك تحسين هذا المؤشر منذ تطبيقه مما انعكس على أداء الوزارات والجهات الاتحادية.

وكان في استقبال وفد شرطة دبي إلى جانب حمد بو عميم، زايد القحطاني مدير ادارة تقيم الاداء والمتابعة والاخت زينب آل علي تنفيذي رئيسي مؤشرات الأداء والمتابعة، وعائشة المطروشي تنفيذي سياسات وبحوث.

وضم الوفد الزائر كلاً من: (النقيب منى سلطان من إدارة الشؤون الإدارية، والنقيب عمر العصيمي من إدارة الرواتب، والعريف خالد بابكر، وهبة الله المزروعي من إدارة سياسات الموارد البشرية). 

المزيد من الأخبار

للأعلى