×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تصدر تقريرها السنوي لإنجازات 2018

الأربعاء، 06 مارس 2019

أكد سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة شكلت أنموذجاً فريداً للاستثمار في الإنسان، إلى جانب اهتمامها بالنهضة العمرانية والبنيان، والحضارة والجذب السياحي، وتنويع مواردها، وأسس اقتصادها، وتجلى هذا الاهتمام بأبهى صوره في المراتب العالمية التي حققتها الدولة على كافة الصعد، فقد شكلت منارةً وحاضنة للإبداع والابتكار، وقبلة للطامحين الحالمين من المنطقة والعالم.

وأوضح سعادته في كلمة افتتاح التقرير السنوي لإنجازات الهيئة خلال العام 2018 أن مسألة استثمار الإمارات في رأس مالها البشري وتنميته وتطويره لم تكن وليدة اللحظة، بل استمرت على مدى عقود، فهي عملية تراكمية تحتاج إلىنفس طويل، وجهد ووقت ورؤية ثاقبة، تسير وفق أهداف واضحة ومدروسة، تركز على المواهب والكفاءات، والقدرات الفردية، وتوفر البيئة الداعمة والحاضنة لها، انطلاقاً من قناعتها الراسخة بأن الإنسان هو أفضل الموارد وأهمها للدول والشعوب، وأساس نهضتها.

وأشار إلى أن مؤسسات الدولة مجتمعة تعمل بتكامل وانسجام لإطلاق وتنفيذ مبادرات خلاقة هدفها الأول والأسمى احتضان المواهب، وتنميتها وتحفيز الابتكار والإبداع؛ لاستشراف المستقبل، وتحقيق رؤية الإمارات وأجندتها الوطنية.

وقال سعادته: "لقد مر العام 2018 محملاً بالتحديات والإنجازات التي تقربنا أكثر إلى الحلم، إنه حلم الرؤية، رؤية الإمارات 2021 التي تسعى من خلالها دولة الإمارات لأن تكون واحدةً من أفضل دول العالم على مختلف الصعد، وفي كافة المجالات، لا سيما في مجال تنمية وتطوير رأس المال البشري".

وأضاف: "رؤية الإمارات وتوجيهات قيادتنا الرشيدة، تشكل هدي الهيئة وبوصلتها نحو الهدف، وهو تنفيذ استراتيجية الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية 2017 – 2021، وإطلاق مزيد من الحلول والأنظمة والتشريعات والمبادرات المبتكرة الخلاقة، التي من شأنها أن تشكل إضافة نوعية للحكومة الاتحادية، وتعزز جهود الدولة في سبيل تنمية وتطوير رأس المال البشري...المورد الأغلى والأهم".

وذكر أن الهيئة حققت إنجازات كبيرة خلال العام 2018 في نطاق اختصاصها، بفضل الله تعالى، وتوجيهات القيادة الرشيدة التي تهتم اهتماماً كبيراً بالمورد البشري، وتؤمن إيماناً مطلقاً بأهمية الاستثمار في العقل والإنسان، وتمنحه أولوية قصوى.

وتطرق مدير عام الهيئة للحديث عن أبرز الإنجازات التي تحققت خلال العام الماضي ومنها: (إطلاق اللائحة التنفيذية الجديدة لقانون الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، لمواكبة التطور الديناميكي والتغيرات المتسارعة التي تشهدها الدولة في شتى المجالات، وما يستوجب من مواكبة في سياسات وتشريعات وأنظمة الموارد البشرية على مستوى الحكومة الاتحادية، والتي من شأنها تمكين الموظفين ورفع مستويات الإنتاجية والرضا والسعادة الوظيفية لديها، وخلق بيئة عمل جاذبة وحاضنة لأصحاب المواهب والكفاءات).

ولفت إلى أن الهيئة عملت جاهدةً لتحديث وتطوير نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"، حيث أتمتة العديد من أنظمة الموارد البشرية وتحويلها إلى ذكية، لتقديم أفضل الخدمات لموظفي الحكومة الاتحادية، ومساعدتهم على إتمام كافة إجراءات الموارد البشرية ذاتياً، كما أسدل الستار على الدورة الرابعة من جائزة الإمارات للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية التي تحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتم إطلاق النسخة الخامسة منها.

وأوضح أن العام 2018 شهد تنسيقاً كبيراً وتكاملاً للجهود بين الهيئة ودوائر الموارد البشرية في الحكومات المحلية؛ لتنفيذ مبادرات الموارد البشرية الست، التي تم اعتمادها خلال الدورة الأولى من الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، ومنها: (مواءمة وتكامل سياسات وأنظمة الموارد البشرية، وتقييم مستوى نضج إدارات الموارد البشرية، وإنشاء قاعدة بيانات إحصائية موحدة للموارد البشرية الحكومية، وإنشاء شاشات ذكية لأنظمة الموارد البشرية، ودراسة وتحليل المهارات المستقبلية للوظائف، وتوسيع نطاق عمل نادي الموارد البشرية ليغطي كافة إمارات الدولة).

وأشار إلى أن الهيئة بدأت أواخر العام 2018 سلسلة مشاورات مع شركائها من الوزارات والجهات الاتحادية لتحديث نظام إدارة الأداء الإلكتروني الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية، كما استحدثت الهيئة خدمة الشاشات ولوحات التحكم الذكية التي تظهر مؤشرات ونتائج الموارد البشرية في العديد من الأنظمة.

 

تقرير الهيئة لعام 2018

ويسلط التقرير السنوي للهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية الضوء على أبرز منجزاتها ومبادراتها ومشروعاتها خلال العام 2018، بشكل لافت وجذاب وبنسختيه الورقية والإلكترونية وباللغتين العربية والإنجليزية، حيث يمكن تصفحه عبر موقع الهيئة الإلكتروني (www.fahr.gov.ae). 

وجاء التقرير في 196 صفحة من القطع الكبير متضمنا الكلمة الافتتاحية للهيئة، وشرحا مفصلاً حول آخر مستجدات العمل في المبادرات والمشروعات الاستراتيجية التي أطلقتها الهيئة وواصلت العمل بها خلال العام الماضي، بالإضافة إلى عدد كبير من الأنشطة والإنجازات والمبادرات الداخلية التي تم تنفيذها خلال العام 2018، كما اشتمل أيضا على ملخص تنفيذي باللغة الإنجليزية لجميع الأنشطة والمبادرات وسير العمل فيها. 

ويأتي نشره وإتاحته للجمهور من منطلق ترسيخ مبدأ المشاركة والشفافية، ليشكل منبعا للمعلومة يتسم بالمصداقية والواقعية، ومرجعا لذوي الاختصاص، إذ يمكن الرجوع إلى جملة البرامج والسياسات والأنظمة والدراسات والمبادرات الواردة فيه من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة. 


المزيد من الأخبار

للأعلى