×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تدرب الجهات على أنظمة "اعتماد"

الأحد، 09 يونيو 2019

عقدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، أربع ورش تدريبية على بعض الأنظمة الفرعية المرتبطة بنظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي" كنظام اعتماد للموافقات الإلكترونية، ونظام تعهيد، ونظام التصاريح والتراخيص، وذلك بحضور قرابة 200 من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وممثلين عن بعض الجهات الخاصة، من جامعات ومدارس وجمعيات نفع عام، وأخرى معنية بأنظمة "اعتماد" للموافقات الإلكترونية.

وفي هذا السياق أوضحت شيماء العوضي مدير إدارة نظام معلومات الموارد البشرية في الهيئة أن الورش ركزت على تعريف المشاركين من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وبعض الجهات الخاصة بأساسيات وآلية عمل نظام الموافقات الإلكترونية ونظام التصاريح والتراخيص، وآخر التحديثات التقنية على بنية الأنظمة.

وشددت على أهمية الدور الذي تلعبه الجهات والمستخدمون، كشركاء استراتيجيين، في إنجاح الأنظمة الإلكترونية المرتبطة بنظام "بياناتي"، وأهمية المقترحات التطويرية والملاحظات التي يقدمها المستخدمون، ومن شأنها النهضوض بمستوى الأنظمة.

 

واستعرضت آلية استخدام الأنظمة، وأبرز التحديثات التي أدخلت عليها في الآنة الأخيرة، لا سيما تفعيل خاصية تقديم طلب إعادة النظر في إجراءات نظام الموافقات الإلكترونية، داعية الجهات إلى الانتهاء الإجراءات العالقة لديها في حال وجود بيانات استكمالية.

 

من جانبه أوضح محمد الفضلي رئيس قسم الإحصاء  في إدارة نظام معلومات الموارد البشرية أن الأنظمة الثلاثة (اعتماد للموافقات الإلكترونية، ونظام تعهيد، ونظام التصاريح والتراخيص) تستخدم بشكل كبيرة من قبل الجهات المستفيدة منها، حيث بلغ عدد الإجراءات التي تمت عبر الأنظمة الثلاثة قرابة 400 ألف إجراء.

 

وذكر أن نظام "بياناتي" مبرمج لقبول البيانات المدرجة في الهوية الوطنية وذلك لتسجيل بيانات الموظفين الجدد، وتحديث بيانات الموظفين المدرجين في النظام، مبينةً أن قارئات الهوية تقوم بقراءة عدد من البيانات المسجلة في بطاقة الهوية؛ لضمان دقة البيانات واختصار الوقت المستغرق في إدخالها.

 وفي ختام الورش تم توزيع قرابة 300 جهاز قارئ هوية على الجهات المشاركة، والإجابة على استفساراتهم، من قبل فريق الهيئة التقني، وتزويدهم ببيانات التواصل مع "الهيئة"، لتقديم الدعم اللازم لهم.

وبين أن نظام "بياناتي" يشكل منصة للعديد من إجراءات وأنظمة الموارد البشرية المهمة في الحكومة الاتحادية، ليواكب رؤية القيادة الرشيدة، والتطور المتسارع في عمل الحكومة الاتحادية، التي تشهد حراكاً مستمراً في جميع المجالات ومن ضمنها إدارة الموارد البشرية.

ويساعد النظام في إدارة الموارد البشرية بفاعلية وتقديم إحصاءات عامة ودقيقة عن الموارد البشرية وهو واحدٌ من أفضل الممارسات التي تم توظيفها لخدمة وتطوير إدارات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية والارتقاء بأدائها وفقاً لأفضل الممارسات والمعايير العالمية حيث يسهل الإجراءات الإدارية والعمليات المالية المرتبطة بها.

 

ويعد "بياناتي" نقلة نوعية في عالم التطبيقات الحكومية الذكية الخاصة بإجراءات الموارد البشرية المهمة في الحكومة الاتحادية؛ حيث يساعد في أتمتة جميع إجراءات الموارد البشرية والأجور والرواتب في الوزارات والجهات الاتحادية منذ تعيين الموظف وحتى تقاعده ويرتقي بأداء الموارد البشرية استناداً إلى المفاهيم الحديثة والمعايير العالمية ويؤسس لقاعدة بيانات موحدة للحكومة الاتحادية تعكس واقعها وتدعم متخذي القرار وتساعد في عمليات التخطيط.

المزيد من الأخبار

للأعلى