×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

"الهيئة" تطلق دليل حوكمة التعهيد في الحكومة الاتحادية

الخميس، 14 مايو 2020

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، الدليل الاسترشادي لإجراءات حوكمة التعهيد في الحكومة الاتحادية، المعتمد بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (4/2و) لسنة 2020، وعممته على كافة الوزارات والجهات الاتحادية والشركات المملوكة للحكومة الاتحادية الربحية منها وغير الربحية.

وفي هذا الصدد أكد سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور، مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن الدليل يشكل إطاراً استرشادياً عاماً يساعد في حوكمة عمليات تعهيد الخدمات على مستوى الحكومة الاتحادية، حيث يشمل كافة الوزارات والجهات الاتحادية، والشركات المملوكة للحكومة الاتحادية الربحية منها وغير الربحية وما يتم إنشاؤه منها مستقبلاً.

وقال سعادته: من شأن النظام أن يرتقي بمستوى جودة وكفاءة خدمات التعهيد في الحكومة الاتحادية؛ لتتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، وتعزيز مستويات الإنتاجية والكفاءة والاستثمار الأمثل للموارد المالية المخصصة للتعهيد، وتطوير منظومة تقنية متكاملة توثق بيانات التعهيد في الحكومة الاتحادية لا سيما المالية والبشرية، وبناء مستويات أعلى من الشفافية الداعمة لاتخاذ القرار.

وأضاف: سيساعد الدليل الاسترشادي لإجراءات حوكمة التعهيد الوزارات والجهات الاتحادية على الارتقاء بجودة وكفاءة وموثوقية خدماتها التي يتم تعهيدها، وتطوير السياسات، والضوابط، والمعايير والمؤشرات الاسترشادية ذات العلاقة بحوكمة التعهيد في الحكومة الاتحادية، وتقليل نسبة المخاطر المرتبطة بالتعهيد في الحكومة الاتحادية وإدارتها بشكل احترافي، والاستفادة من التطورات التكنولوجية المتنامية في مجال التعهيد، ونقل المعرفة للموظفين في الجهات الحكومية الاتحادية.

وأوضح أن الدليل يشكل إطاراً تنظيمياً وإجرائياً بالنسبة للوزارات والجهات الاتحادية التي تقوم بتعهيد جزء من مهامها وعملياتها لأطراف خارجية، الأمر الذي يمكن الحكومة الاتحادية من حوكمة إدارة هذه الفئة، من حيث طبيعة الخدمات المقدمة، أو الأعداد أو التكاليف المالية المترتبة على ذلك، ما يرفع من مستوى مؤشرات أداء الحكومة الاتحادية بشكل عام، كما يمكن الحكومة من معرفة الوظائف التي يتم تعهيدها، وأعداد موظفي التعهيد، والتكاليف المالية التي تدفع لقاء تلك الخدمات، وكذلك البنود المالية التي تصرف منها تلك المبالغ وغير ذلك من الجوانب ذات العلاقة.

ليلى السويدي: الدليل سيوفر قاعدة بيانات متكاملة عن التعهيد

 من جانبها أشارت سعادة ليلى عبيد السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة أن الدليل يسهم في إيجاد قاعدة بيانات متكاملة عن مقدمي خدمات التعهيد في الحكومة الاتحادية، كما يمكن الحكومة الاتحادية في الوقت ذاته من حوكمة التعهيد من كافة الجوانب المالية والإدارية والإجرائية، مع تحديد أدوار الوحدات التنظيمية المعنية بشكل موثق، حيث يتضمن الدليل تفصيلاً واضحاً عن كافة الإجراءات التي تساعد الوزرات والجهات الاتحادية عند قيامها بتعهيد بعض خدماتها، وذلك من خلال اتباع الأسلوب الأمثل لتنظيم وتوثيق وإجراءات الاستعانة بجهات خارجية لتنفيذ المهام والأعمال المناطة بها، من خلال الاستعانة بكوادر مؤهلة ذات كفاءة عالية، وذلك وفقاً لما تتطلبه ظروف ومصلحة العمل لديها.

فوائد حوكمة تعهيد الخدمات

وذكرت أن اتباع أسلوب حوكمة التعهيد وفق منهجية سليمة سيعود بالعديد من الفوائد على الجهات الاتحادية ومنها: (توفير وتخفيض التكاليف من خلال التركيز على دور الجهة الأساسي (التنظيمي والرقابي) وتعهيد الخدمات لأطراف أخرى، واستقطاب أفضل المهارات والخبراء من قبل جهات خارجية؛ لتنفيذ المهام المطلوبة في حال عدم وجود كفاءة في كادر الموظفين الداخلي، بحيث يؤدي التعهيد إلى تعويض أي نقص لدى الجهة الاتحادية في الخبرات داخلياً).

وأوضحت أن الدليل حدد بعض المعايير الرئيسية لاختيار الشركات التي يتم تعهيد بعض الخدمات الحكومية إليها في الحكومة الاتحادية، والتي ينبغي على الجهات الاتحادية الالتزام بها عند اللجوء للتعهيد، وأن هناك العديد من المجالات والوظائف القابلة للتعهيد على مستوى الحكومة الاتحادية.

المزيد من الأخبار

للأعلى