×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الداخلية" تطلع على تجربة الهيئة في إدارة المعرفة

الثلاثاء، 15 مايو 2018

استقبلت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، وفداً من وزارة الداخلية، زارها للاطلاع على تجربة الهيئة في تطوير وتطبيق الدليل الاسترشادي لإدارة المعرفة في الحكومة الاتحادية.

وكان في استقبال الوفد الممثل عن فريق المقارنات المعيارية في وزارة الداخلية، سعادة عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة، وعدد من خبراء وموظفي الهيئة.

ورحبت عائشة السويدي بالوفد وشكرته على اهتمامه بموضوع إدارة المعرفة، والدليل الاسترشادي لإدارة المعرفة في الحكومة الاتحادية، والذي أعدته الهيئة ايمانا منها بالدور الذي تلعبه إدارة المعرفة في تحقيق رؤية الامارات "متحدون في المعرفة" وفي دعم تحقيق مؤشر عدد عاملي المعرفة في دولة الامارات.

حيث تم في اللقاء التعريف بمفهوم إدارة المعرفة وتطبيقاتها وبأهمية إدارة الأصول المعرفية في الوزارات والجهات الاتحادية من خلال تبني المبادرات والعمليات التي تعمل على إنتاج واكتساب المعرفة وحفظها ونشرها وإعادة استخدامها، والإضاءة على فوائدها وأهميتها في رفع مستويات الإنتاجية والإبداع والابتكار في المؤسسات.

وأشارت سعادتها إلى أن الدليل يتطرق إلى أنواع المعارف الصريحة والضمنية والضمنية النظامية، ومراحل تطويرها، ومصادرها الداخلية والخارجية، والفوائد التي تعود بالنفع على الجهات التي تتبنى مفهوم إدارة المعرفة، حيث تم استعراض ومناقشة فوائد إدارة المعرفة من خلال استعراض أمثلة تطبيقية من واقع تجربة الحكومة الاتحادية في تطبيق الدليل خلال العام الأول، بما يساعد على تسريع عملية نقل المعرفة وعملية اتخاذ القرار وزيادة الفعالية والإنتاجية.

 

كما تم التطرق الى أفضل الممارسات والتجارب والأدوات والأساليب التي من شأنها الإسهام في إنتاج المعارف واكتسابها وحفظها ونشرها، وقياسها وتقييمها.

وتم في الاجتماع استعراض آلية قياس نضج إدارة المعرفة في الجهة بمحاورها المتعددة والتحديات الرئيسة، وكيفية التعامل معها عبر توفير شرح وافٍ لحالات دراسية، وبيان الأدوار والمسؤوليات على مستوى الجهة الاتحادية.

تجدر الإشارة إلى أن دليل إدارة المعرفة قد أصدرته الهيئة خلال العام 2017، وتتولى متابعة تطبيقه في الجهات الاتحادية من خلال مؤشرات استراتيجية، ومن خلال تشجيع الجهات على التقديم لأفضل الممارسات في جائزة الامارات للموارد البشرية.

المزيد من الأخبار

للأعلى