×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

سفير الدولة لدى القاهرة: "بياناتي" نقلة نوعية في عالم الموارد البشرية

الإثنين، 15 يوليو 2019

قال سعادة المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى جمهورية مصر العربية والمندوب الدائم للدولة لدى جامعة الدول العربية: "إن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت مستويات متقدمة عالمياً، وباتت رائدة في مجال استخدام الأنظمة وأحدث التطورات التكنولوجية، التي تستشرف المستقبل، وتعزز من تنافسيتها عالمياً، وذلك بفضل الله، وتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آن نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وأخيهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة "رعاه الله".

وذكر أن نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"، الذي تديره الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، يعد واحداً من أبرز وأحدث الأنظمة الاستراتيجية الذكية المستخدمة على مستوى الدولة، حيث شكل نقلة نوعية في عالم الموارد البشرية، وقدم خدمات جليلة إلى مؤسسات الحكومة الاتحادية والعاملين فيها، لا سيما فيما يتعلق بجزئية إجراءات الموارد البشرية، وإتمامها ذاتياً في أي مكان وزمان عبر تطبيق الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية الذكي FAHR.

وأضاف: "نحن فخورون بما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من تقدم وتطور كبير في مجال العمل الحكومي، حيث وظفت أفضل التقنيات العالمية وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في خدمة مواردها البشرية، وهو ما بوأها مراتب متقدمة عالمياً على أكثر من صعيد، تعزز من ريادة الإمارات وجهودها المبذولة على صعيد التنافسية عالمياً"، جاء ذلك خلال حوار خاص لسعادته مع مجلة "الموارد البشرية"،- التي تصدر عن الهيئة بشكل شهري- تالياً نصه:

 

   ما رأي سعادتكم في نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"؟

بداية نشكر الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية على جهودها اللافتة في خدمة الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية، سواء كان ذلك من خلال سن التشريعات والقوانين ذات العلاقة، أو إطلاق أنظمة الموارد البشرية الإلكترونية، وفق أفضل الممارسات المتبعة عالمياً في هذا الشأن، والتي يأتي على رأسها نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي".

ومما لا شك فيه أن نظام "بياناتي" بما يحويه من خصائص وخدمات وأنظمة فرعية سهل عمل موظفي الحكومة الاتحادية بشكل عام، وموظفي السلك الدبلوماسي التابعين لوزارة الخارجية والتعاون الدولي المنتشرين في سفارات وممثليات الدولة حول العالم على وجه الخصوص.

 

   إلى أي مدى ساعدت الحلول الذكية لأنظمة الموارد البشرية، في خدمة العمل لدى سفارتكم الموقرة، وأوجه الاستفادة منها؟

عندما نقارن اليوم بالأمس نكتشف أن هناك فرقاً كبيراً فيما يخص إجراءات الموارد البشرية على الأقل، لجهة السرعة واختصار الوقت والفعالية والجهد المبذول، والدقة، فقبل سنوات، كانت إجراءات الموارد البشرية في السفارات والممثليات تتم ورقياً وعبر الوسائط التقليدية، ولكن بعد ذلك تم أتمتتها بشكل كامل من قبل الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وعبر نظام "بياناتي".

أضف لذلك التطور الحاصل على صعيد التطبيق الذكي، الذي مكن موظفي السلك الدبلوماسي الإماراتي حول العالم من إنجاز وإتمام إجراءات الموارد البشرية الخاصة بهم ذاتياً، وبخطوات بسيطة في أي زمان ومكان حول العالم.

وتعد وزارة الخارجية والتعاون الدولي واحدة من الجهات الاتحادية المفعلة لنظام "بياناتي" والأنظمة الإلكترونية المنضوية تحته، حيث تستثمرها بشكل كبير في خدمة مواردها البشرية، لا سيما العاملة في ممثليات الدولة حول العالم.

 

   ما هي أبرز الأنظمة والخدمات التي يقدمها "بياناتي" وترونها تخدم وزارة الخارجية والتعاون الدولي بشكل عام، وسفارات الدولة خصوصاً؟

الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بذلت جهوداً مميزة في مساعدة وزارة الخارجية والتعاون الدولي على الاستخدام الأمثل لنظام "بياناتي" بكل مكوناته، حيث راعت خصوصية وزارة الخارجية، وكيفت الكثير من الأنظمة مع طبيعة عمل طواقمها داخل الدولة وخارجها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر: نظام إدارة الأداء الإلكتروني الخاص بموظفي الحكومة الاتحادية، ونظام التقارير الذكية، ونظام الموارد البشرية الأساسي الذي يتضمن الكثير من إجراءات الموارد البشرية، وإضافة خدمات جديدة خاصة بموظفي السفارات والقنصليات.

نظام "بياناتي" في سطور

يشكل نظام "بياناتي" مرجعاً مهماً لإحصاءات الموارد البشرية الرسمية في الدولة، ويؤسس لقاعدة بيانات موحدة للحكومة الاتحادية والحكومات المحلية، تعكس واقعها، وتدعم متخذي القرار وتساعد في عمليات التخطيط لمستقبل الموارد البشرية في الدولة بصورة سلسة وفاعلة.

ومنذ إطلاقه في العام 2012 لعب نظام "بياناتي" دوراً مؤثراً في خدمة وتطوير إدارات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية، والارتقاء بأدائها وفقاً لأفضل الممارسات والمعايير العالمية، حيث يسهل الإجراءات الإدارية والعمليات المالية المرتبطة بها، كما أنه يساعد في إدارة الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية بفاعلية.

ويقدم "بياناتي" العديد من الخدمات لموظفي الحكومة الاتحادية، حيث يمكنهم من إتمام كافة إجراءات الموارد البشرية، من خلال بوابة الخدمة الذاتية المخصصة لكل موظف، فضلاً عن أنه يسرع أخذ الموافقات الإلكترونية على بعض إجراءات الموارد البشرية، ويضمن صرف رواتبهم من خلال نظام موحد.

وتعتبر مرحلة الخدمة الذاتية واحدة من أهم مراحل النظام، إذ تمكن موظفي الحكومة الاتحادية من إتمام ومتابعة إجراءات الموارد البشرية الخاصة بهم ذاتياً، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تسهيل خدمات الموارد البشرية في الوزارات والجهات الاتحادية، ويساعد إدارات الموارد البشرية في التركيز على برامج ومبادرات استراتيجية.

ومن خلال تطبيق الهيئة الذكي FAHR  يمكن لموظفي الحكومة الاتحادية إتمام ومتابعة جميع إجراءات الموارد البشرية الخاصة بهم ذاتياً، والذي يظهر للمدراء والمسؤولين تقارير ذكية ولوحات مؤشرات فورية خاصة بالموارد البشرية في إداراتهم ومؤسساتهم.

المزيد من الأخبار

للأعلى