×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تصدر العدد التاسع من مجلة صدى الموارد البشرية

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018

أصدرت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية العدد التاسع من مجلة صدى الموارد البشرية المتخصصة، التي تصدرها بشكل نصف سنوي، باللغتين العربية والإنجليزية، بالشراكة مع 21 مؤسسة عالمية رائدة في مجال الموارد البشرية مثل: (جمعية إدارة الموارد البشرية في الولايات المتحدة الأمريكية SHRM، والمعهد البريطاني العالي للموارد البشرية CIPD، ومجموعة بوسطن الاستشارية BCG، وجامعة موناش الأسترالية Monash، ومنظمة "جالوب" Gallup، وجمعية الإدارة العامة الدولية للموارد البشرية IPMA، وباحثين ومختصين في مجال إدارة وتطوير رأس المال البشري في مختلف أنحاء العالم).

وفي هذا الصدد أوضحت سعادة عائشة السويدي المدير التنفيذي لقطاع سياسات الموارد البشرية في الهيئة أنه مع إصدار العدد التاسع من مجلة صدى الموارد البشرية، يكون قد مضى على إصدار المجلة 4 سنوات، تمكنت خلالها من إثبات نفسها كمجلة متخصصة في مجال الموارد البشرية، قادرة على مواكبة كل جديد، فيما يتعلق بتنمية وتطوير رأس المال البشري، من تجارب وأبحاث وممارسات عالمية.

وأشارت إلى أن "الهيئة" تمكنت على مدار السنوات الأربع الماضية من الوصول بالمجلة إلى قاعدة قراء واسعة، من المختصين والمهتمين، وتأسيس شبكة عالمية من الشركاء، وامتدت مساحة التعاون والشراكة لتشمل دولاً عديدة منها: الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وأستراليا، والهند، وأوروبا الغربية؛ لإصدار مجلة غنية بالمعلومات والتجارب، ثنائية اللغة، حيث كان من بين الشركاء جامعات عالمية، ومؤسسات وبيوت خبرة متخصصة في مجال الموارد البشرية.

وذكرت أنه في كل واحد من إصدارات المجلة، نسلط الضوء على قضية محورية، تهم المختصين بالموارد البشرية، وتخدم توجهات ورؤى دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تسابق الزمن، وتبحث عن كل جديد من شأنه أن يعزز ريادتها وتنافسيتها العالمية.

 

ولفتت سعادة عائشة السويدي إلى أن العدد التاسع من المجلة يسلط الضوء على مجموعة موضوعات حيوية تتمحور حول: (انعكاسات الذكاء الاصطناعي والتطور التكنولوجي المتسارع على عمل المؤسسات ومستقبلها، وأدوار الموارد البشرية العاملة فيها، ودورها في الحفاظ على مكانتها في ظل التنافس المحموم مع الآلة، حيث تبرز الحاجة إلى كفاءات ومهارات جديدة، والسعي الدؤوب للتعلم المستمر، وتطوير المهارات من أجل البقاء، ومواكبة متطلبات واحتياجات سوق العمل).

وقالت: "هذا العدد من المجلة يتناول العلاقة الجدلية بين الذكاء الاصطناعي أو الآلة من جهة، والإنسان "الموظف" من جهة أخرى، حيث تؤكد الدراسات والأبحاث أن العلاقة تكاملية، ولا غنى لأحدهما عن الآخر، وفي الوقت الذي تختفي فيه بعض الوظائف في ظل التطور التكنولوجي الحاصل، تطفو على السطح وظائف أخرى جديدة، تفرضها مقتضيات المرحلة.

وأضافت: "تتجلى في هذا الإصدار دعوة المؤسسات المباشرة إلى الاستثمار في تطوير مهارات موظفيها، وحثهم على التطوير المستمر للمهارات الناعمة، بما في ذلك التفكير النقدي والاستراتيجي، واكتساب مهارات التعلم المستمر، ليعد ذلك مؤشراً على نجاح المؤسسة، وفرصةً للحفاظ على الموظفين".

ومن العناوين المهمة التي تم الحديث حولها: (المسؤولية المجتمعية للمؤسسات، وانعكاس الرفاه المالي للموظفين على إنتاجيتهم ومؤسساتهم، ودور قادة المؤسسات لمواجهة التغيير، والمضي قدماً نحو مستقبلٍ آمن لمؤسساتهم).

المزيد من الأخبار

للأعلى