×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

حمدان بن محمد يرعى مؤتمر الموارد البشرية الدولي الثامن يومي 16 و17 ابريل في دبي

الثلاثاء، 20 مارس 2018

أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن مؤتمر الموارد البشرية الدولي الثامن يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي للعام الثامن على التوالي، والذي سيعقد يومي 16 و17 إبريل المقبل في فندق جميرا أبراج الإمارات، بدبي ، تحت عنوان (مستقبل الموارد البشرية يبدأ اليوم)، حيث يعد الحدث الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة.

وأكد سعادة الدكتور عبدالرحمن عبدالمنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن المؤتمر سيعقد برئاسة معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وسيحضره قرابة 500 خبير ومختص ومهتم بالموارد البشرية من الدولة والمنطقة والعالم يمثلون كافة قطاعات العمل.

وأوضح سعادة الدكتور عبدالرحمن العور خلال مؤتمر صحافي عقدته الهيئة اليوم (الثلاثاء) في مقرها بدبي للإعلان عن تفاصيل وجدول أعمال مؤتمر الموارد البشرية الدولي الثامن، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تستشرف المستقبل، عبر تبنيها أفضل الأنظمة والتشريعات والخبرات والممارسات العالمية في شتى المجالات، وأن تعزيز مكانتها المرموقة إقليمياً وعالمياً، يتوقف على مواكبتها للمتغيرات العالمية المتسارعة في مختلف القطاعات، ومدى اهتمامها برأس المال البشري، والعمل على تنميته وتطويره.

وأشار سعادته إلى أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، تؤمن بأهمية العنصر البشري، وتوليه اهتماماً كبيراً،  وتراهن عليه في تحقيق المنجزات العظيمة،  ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وأخيهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وقال: إن المنجزات الكبيرة والمراتب المتقدمة التي وصلت لها الدولة ما كان لها أن تتحقق لولا فضل الله، ومن ثم جهود وتوجيهات قياتنا الرشيدة، التي أولت العنصر البشري أهمية قصوى، واستثمرت فيه، وسخرت كل الطاقات والإمكانات والمقدرات من أجله، لجهة التنشئة والتعليم، والتدريب والتطوير، والمتابعة، والتحفيز، وصولاً إلى ما هو عليه اليوم، وما حققته الدولة من مراتب متقدمة وريادة في شتى المجالات.

وأضاف سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور: لقد أرست دولة الإمارات منظومة تعليمية وتدريبية وتطويرية متكاملة، وسنت السياسات والتشريعات، وأطلقت المبادرات التي كان لها أكبر الأثر في إعداد وتأهيل وتمكين كفاءات إماراتية واعدة ومبتكرة، وعلى قدر عال من المهنية والمعرفة والدراية والمسؤولية.

وتوجه بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على رعايته الكريمة لمؤتمر الموارد البشرية الدولي، وهو الأمر الذي يعكس اهتمام سموه بالأنشطة والفعاليات الداعمة لتنمية وتطوير رأس المال البشري، لافتاً إلى أن المؤتمر يشكل منصة مثالية لتبادل أفضل الخبرات والتجارب والممارسات المحلية والإقليمية والعالمية في مجال إدارة وتنمية رأس المال البشري، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أبرز القضايا المرتبطة به، والوقوف على أهم التحديات التي تواجهه، ووضع الحلول المناسبة لتجاوزها، بالإضافة إلى إبراز دور الموارد البشرية في رسم مستقبل الحكومات.

وذكر أن عدد المتحدثين في المؤتمر الذي تنظمه "الهيئة" بالتعاون مع شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض، عضو في اندكس القابضة تجاوز 25 متحدثاً وخبيراً في الموارد البشرية، يمثلون نخبة من المختصين ورواد الموارد البشرية على مستوى العالم، وسيشارك به أكثر من 500 خبير ومختص ومهتم في مجال الموارد البشرية، وعدد من وزراء ومسؤولي الخدمة المدنية والموارد البشرية في دول مجلس التعاون الخليجي، وكبار مسؤولي الموارد البشرية في القطاعين الحكومي والخاص من مختلف دول العالم.

أحمد المهيري: المؤتمر منصة معرفية تفاعلية لتنمية رأس المال البشري

من جانبه أوضح السيد أحمد المهيري مدير إدارة المشروعات والبرامج في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية يشكل قناة تواصل فكري ومعرفي مثالية، ترمي إلى عرض أحدث وأفضل الممارسات العالمية في مجال تنمية رأس المال البشري، ومواءمتها مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومبادرات الحكومة الاتحادية، علاوةً على كونه منصة معرفية تفاعلية بين خبراء الموارد البشرية والأعمال بغية تبادل الأفكار والمعارف والتجارب الناجحة.

وقال: سيشهد المؤتمر في دورته الثامنة مشاركة نخبة من المؤسسات العالمية المختصة بالموارد البشرية، بالإضافة إلى متحدثين رئيسيين من مؤسسات وشركات عالمية ذات تجارب رائدة في إدارة وتنمية رأس مالها البشري. وسيتمحور حول مستقبل الموارد البشرية، وسيناقش العديد من الموضوعات والقضايا التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتطوير رأس المال البشري وتمكينه منها: (أبرز الكفاءات والمهارات المطلوبة لسوق العمل، وأثر التكنولوجيا في تغيير دور الموارد البشرية، وبيئات العمل الجاذبة والحاضنة لأصحاب المواهب المستقبلية، وتطبيقات الموارد البشرية الذكية، وأفضل الممارسات العالمية في مجال الموارد البشرية).

وذكر أن كافة المعلومات والتفاصيل حول جلسات المؤتمر والمتحدثين متاحة على الموقع الإلكتروني الخاص به www.fahrconference.com، وأن هناك تطبيق ذكي تفاعلي خاص بالمؤتمر، يتم من خلاله عرض أجندة المؤتمر وجلساته ومحاوره ومخرجاته.

أنس المدني: المؤتمر يستقطب الخبراء ويتناول أفضل الحلول والممارسات

ومن جهته قال المهندس أنس المدني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة اندكس القابضة: "سنعمل على استقطاب الخبراء والمختصين في مجال الموارد البشرية من كافة قطاعات العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة للمشاركة في فعاليات مؤتمر الموارد البشرية الدولي حيث سيناقش المؤتمر مجموعة من القضايا الهامة ذات العلاقة بتطوير رأس المال البشري ويستعرض أفضل الممارسات والتجارب العالمية في هذا المجال بالإضافة إلى تمكين الكفاءات الشابة ودعم تطلعاتهم المهنية."

وأضاف قائلا: "وتأتي أهمية هذا الحدث بموضوعه الذي يعمل على تطوير الموارد البشرية وكيفية إداراتها، كونها العنصر الرئيسي في تنمية المجتمعات وفي نجاح أي مؤسسة. وسيساعد مؤتمر الموارد البشرية الدولي على تأهيل الكفاءات لتكون قادرة على مواكبة التحديات الحالية والمستقبلية."

المزيد من الأخبار

للأعلى