1
×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارات الدورية

700 ألف درهم حصيلة 8 حملات إنسانية لــ "الهيئة" و"الجليلة"

الإثنين، 25 نوفمبر 2019

أكد سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور، مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية أن الهيئة أطلقت 8 حملات إنسانية، على مستوى الحكومة الاتحادية، بالتعاون مع مؤسسة الجليلة، ضمن مبادرة "سندهم أمانة"، وذلك منذ توقيع مذكرة التعاون بين الجانبين في ابريل العام 2018، جمعت من خلالها قرابة 700 ألف درهم، لصالح مساعدة حالات إنسانية تتبناها المؤسسة.

جاءت تصريحات سعادته خلال استقباله وفداً من مؤسسة الجليلة، ضم مديرها التنفيذي سعادة الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، والسادة (سليمان باهارون، مدير إدارة الشركات والاستدامة، وعائشة شهداد، مدير برنامج العلاج، وخلود بوعيشة، مدير أول التسويق والاتصال المؤسسي)، حيث كان في استقبالهم إلى جانب سعادة الدكتور العور السيد محمود المزروقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة.

 وكرم وفد المؤسسة الهيئة تقديراً لجهودها الإنسانية، ودورها الداعم، كشريك استراتيجي للمؤسسة، في تنفيذ مجموعة من الحملات الإنسانية والخيرية خلال العامين 2018 و2019، والتي لاقت تجاوباً كبيراً من موظفي الحكومة الاتحادية، والمجتمع عموماً، بعد تعميمها من قبل الهيئة.

وفي كلمته رحب سعادة الدكتور عبد الرحمن العور بوفد المؤسسة، شاكراً الجهود النبيلة للقائمين عليها والداعمين لها، مؤكداً أن دولة الإمارات تميزت باستثمارها في إنشاء المؤسسات الوقفية والإنسانية، مؤكداً حرص الهيئة على لعب دور فاعل في دعم جهودها الإنسانية، وذلك في إطار سلسلة مبادراتها الإنسانية والمجتمعية التي تنفذها بشكل سنوي، انطلاقاً من حسها العالي بالمسؤولية المجتمعية.  

من جانبه أشاد الدكتور عبد الكريم العلماء  بجهود الهيئة كشريك استراتيجي للمؤسسة في دعم وتنفيذ مبادراتها الإنسانية على مستوى الحكومة الاتحادية، قائلاً (يسعدنا أن نمد جسور الشراكة مع الهيئة؛ لتوفير العلاج للمرضى غير القادرين على تحمل تكاليف الرعاية الصحية المتميزة من خلال برنامج "عاوِن" الذي ترعاه مؤسسة الجليلة، ونحن نؤمن بالدور الفاعل الذي يمكن أن تؤديه مؤسسات الدولة، لمساعدتنا على منح الأمل والتعجيل بشفاء العديد من المرضى، وتعزيز مهمة الجليلة في الاستثمار في الأبحاث الطبية، التي سيكون لها أثر كبير على حياة المرضى).

المزيد من الأخبار

للأعلى