×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تخصص ساعة شهرياً للقراءة الإثرائية لموظفيها

الأربعاء، 28 مارس 2018

شدد سعادة الدكتور عبدالرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، على أهمية المبادرة الوطنية "ساعة قراءة" التي أطلقتها الهيئة، مؤخراً، على مستوى الحكومة الاتحادية، بالتنسيق مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وقامت فكرتها على تخصيص ساعة لكافة موظفي الحكومة الاتحادية للقراءة الإثرائية في مكان العمل، والتي كانت مقررة اليوم الثلاثاء الساعة 11:00 صباحًا.

وأعلن سعادته عن استمرارية المبادرة في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية لتصبح شهرية، انطلاقاً من حرص الهيئة على تشجيع موظفيها على القراءة، لتصبح عادة وسلوك يومي، حيث ستخصص الهيئة ساعة شهرياً يقدم خلالها عدد من الموظفين ملخصات وقراءات سريعة لكتب ودراسات علمية وثقافية قرأوها، مؤخراً، بهدف تناقل المعرفة بين الموظفين.

جاء ذلك خلال الفعالية التي نظمتها الهيئة، اليوم الثلاثاء، في مقرها بدبي، إحياءً لمبادرة "ساعة قراءة"، وكانت بمثابة جلسة قرائية افتتحها سعادة المدير العام، وحضرها عدد من مدراء القطاعات والإدارات والموظفين في الهيئة.

وقدم سعادة الدكتور عبدالرحمن العور خلال الجلسة قراءة سريعة وعرضاً لكتاب حول السعادة الوظيفية، ركز خلاله على إيصال أهم الرسائل التي تضمنها الكتاب للموظفين، ومن ثم قدم عدد من موظفي الهيئة قراءات سريعة وملخصات لبعض الكتب والأبحاث والدراسات المتخصصة التي قرأوها.

 

 

 

 

المزيد من الأخبار

للأعلى