×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" و"دار البر" تطلقان حملة "ساهم في تعليمه"

الثلاثاء، 05 سبتمبر 2017

أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، اليوم، وبالتعاون مع جمعية دار البر مبادرة مجتمعية تحت عنوان "ساهم في تعليمه"، وتقوم فكرتها على التكفل بنفقات وتكاليف قرطاسية المدرسة للأطفال المحتاجين، وذلك ضمن مبادرات الهيئة المجتمعية في عام الخير.

وفي هذا الإطار أوضح السيد محمود المرزوقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة أن حملة "ساهم في تعليمه" تأتي مع بدء العام الدراسي الجديد، وتعكس حرص الهيئة وجمعية دار البر على التخفيف عن كاهل أولياء أمور الطلاب من ذوي الدخل المحدود، عبر المساهمة في النفقات الدراسية وتوفير مستلزمات الطلاب من القرطاسية، وإدخال البهجة والسرور إلى نفوسهم، ومنحهم الأمل في بدء عام دراسي جديد بحماسة وعزيمة ونشاط.

وبين المرزوقي أن الهيئة أشهرت الحملة على مستوى الحكومة الاتحادية؛ لمنح الفرصة لأكبر عدد من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية للمشاركة في فعل الخير، وذلك من خلال حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، ونظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية "بياناتي"، داعياً كافة شرائح وفئات المجتمع للمساهمة في دعم حملة "ساهم في تعليمه"، والتبرع بـ 10 دراهم عبر إرسال كلمة "تعليم" في رسالة نصية قصيرة إلى الرقم 2289، أو التبرع بـ 20 درهماً عبر إرسال الكلمة ذاتها إلى الرقم 6025 عبر "اتصالات" و"دو".

ولفت مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة إلى أن الهيئة تسعى من خلال مبادراتها المجتمعية إلى تعظيم الفائدة داخل الدولة وخارجها، وترسيخ قيم التطوع وعمل الخير، وتعزيز روح المسؤولية المجتمعية، وتجذير قيم الولاء والسعادة الوظيفية بالتطوع، وفتح الباب أمام أكبر عدد من موظفي الحكومة الاتحادية للمشاركة في مبادرات مجتمعية سواء كان ذلك بالتبرع أو التطوع الفعلي، مشيراً إلى أن الهيئة أطلقت 31 مبادرة مجتمعية منذ بداية العام 2017، وتعتزم إطلاق 9 أخرى حتى نهاية العام الجاري.

 

 

المزيد من الأخبار

للأعلى