×

كيف يتم استخدام الكلمات المفتاحية؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تحسين نتائج البحث؟

إذا وجدت أن بحثك عاد بعدد كبير جداً من النتائج، قد ترغب في تحسين عملية البحث. يمكنك تحسين نتائج البحث عن طريق إضافة كلمات مفتاحية أخرى لبحثك أو باستخدام أداة تصفية الكلمات المفتاحية التي تقوم بتصفية النتائج لجعلها تعكس بشكل أكثر دقة المعلومات التي تبحث عنها. يمكن العثور على أداة تصفية الكلمات المفتاحية فوق نتائج البحث.

تريد الوصول مباشرة؟

فيما يلي بعض الروابط السريعة التي تقوم بأخذك مباشرة للموضوعات الرئيسية:

للاشتراك بالإصدارت الدورية

"الهيئة" تشارك في مبادرة "نور دبي" لفحص عيون طلاب المدارس بدبي

الثلاثاء، 05 ديسمبر 2017

شاركت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، مؤخراً، في المبادرة المجتمعية التي نفذتها مؤسسة نور دبي، لفحص عيون طلاب مدرسة الشيخ راشد آل مكتوم الباكستانية، وذلك خلال الزيارة الميدانية التي نظمها وفد مشترك من الهيئة والمؤسسة لمقر المدرسة في دبي.

وفي هذا الصدد أكد السيد محمود المرزوقي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة، أن المبادرة تأتي بالتزامن مع اليوم العالمي للتطوع، وتهدف بالدرجة الأولى إلى الاطمئنان على سلامة وصحة نظر الطلاب، ونشر الوعي والتثقيف الصحي بينهم بأهمية الفحص الدوري للعيون، وكيفية المحافظة على نعمة البصر، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار تفاعل الهيئة مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" العام 2017 عاماً للخير.

ولفت المرزوقي إلى أن الهيئة أطلقت منذ بداية العام الجاري وحتى يومنا هذا 37 مبادرة مجتمعية تزامناً مع "عام الخير"، وبالتعاون مع شركائها من مؤسسات حكومية اتحادية ومحلية وخاصة، أشركت فيها موظفيها وموظفي الوزارات والجهات الاتحادية، وأعدت خطة متكاملة لمبادراتها المجتمعية خلال العام 2017.

وذكر أن الهيئة تسعى من خلال مبادراتها المجتمعية إلى تعظيم الفائدة داخل الدولة وخارجها، وترسيخ قيم التطوع وعمل الخير، وتعزيز روح المسؤولية المجتمعية، وتجذير قيم الولاء والسعادة الوظيفية بالتطوع.

 

 

المزيد من الأخبار

للأعلى